lundi 25 mars 2013

جيل أيت مزال الحديث

* * *
جيل أيت مزال الحديث
* * *

هو الجيل المزالي الذي ولد أغلب أفراده قبيل الاستقلال وأثناءه وبعده، وكان من المفروض أن نخصص له مدونة خاصة به، لأن هذا الجيل المزالي الجديد له مميزاته ونشاطه، وآثاره لا زالت مستمرة ومتجددة، ومكملة لما ورثه من آبائه وأجداده من المكرمات الطيبة والأعمال الحسنة، حتى ليحق لهذا الجيل أن يسمى باسم معبر جديد وهو - قبيلة أيت مزال الحديثة - لأن جميع ما تصفحناه سابقا من مواضيع في مدونة أيت مزال، تخص الجانب التاريخي القديم في هذه القبيلة، في حين نجد حاليا أن أيت مزال بالرغم من الهجرة السكانية التي عانت منها، طوال النصف الثاني من القرن العشرين الميلادي الماضي، مثلها مثل باقي قبائل سوس كلها، لا زالت في تطور وتقدم ونمو بفضل أنجال وأحفاد ساكنتها الذين انتقلت فعالياتهم الى مناطق مختلفة في أرجاء جهات وأقاليم المملكة المغربية، وخاصة في المدن والحواضر الكبرى، مثل الدارالبيضاء والرباط ومراكش وطنجة وأكادير وفاس والصويرة وتارودانت والمدن الصغرى مثل سيدي سليمان وسطات والمحمدية وغيرها مما لا يمكن حصرها، بل هناك بعض الأسر المزالية من استقرت في بعض البوادي واندمجت مع قبائلها مثل قبائل هوارة وقبائل سهل سوس

فإذا قلت الساكنة المعمرة لقرى قبيلة أيت مزال في العهود الأخيرة، فإنها تقل تدريجيا بفعل الهجرة إلى العالم الحضري، وهذا لا يعني أن النمو الديموغرافي يتدرج نحو الانخفاض، بل العكس لأن التسلسل والتفرع العائلي لا يزال في نمو متواصل ومتقدم جدا، ويتجلى ذلك في انتشار أفراد العائلات المزالية عبر أقطار المغرب، بل تعداه إلى الدول المغاربية المجاورة، ثم إلى أوروبا والعالم الغربي
فعلى سبيل المثال نلاحظ أن بعض قرى قبيلة أيت مزال تكاد تفرغ من سكانها ولا تجد فيها الا بعض الأسر القليلة والمستقرة فيها، وهي في حقيقة أمرها ليست الا فروعا من الأسر الأصلية المنتقـلة إلى مقرات عملها ولا نقول المهاجرة لأن هذه الكلمة تعني ما تعني من الانقطاع ، الكلي عن الوطن الأصل، أي أن كل أسرة مزالية تخلف في قريتها فردا من أفراد عائلتها لينوب عنها في الاقامة بالبلد الأصلي، والقيام بالمهام الفلاحية والزراعية

ويمكن تقدير أهالي قبيلة أيت مزال الغير القاطنين في المنطقة بعشرة أضعاف السكان المزاليين المستقرين في القبيلة، وهم منتشرون في جميع مناطق المغرب وفي الدول العربية والأوروبية والأمريكية

وهذا هو الجيل الجديد الذي نما خارج تراب القبيلة، ويتميز بنشاطه وحيويته وعمله، وأغلبهم من الفئة الشبابية الفعالة، القائمين بأعمالهم ومهنهم في جميع الميادين الدينية والعلمية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية والفنية، ففيهم العلماء والقضاة ووالأطباء ورجال السياسة والأساتذة والمعلمون والفنانون والطلبة ورجال الأعمال والتجار والصناع والعمال إلى غير ذلك من المهن المختلفة

وبما أننا عرضنا في مدونة أيت مزال الجيل السابق من أفرادها القدماء، فيجب علينا أن نوفي للمزاليين المعاصرين حقهم في ذكرهم، ونعرض لوائحم حسب المستطاع والمتوفر لدينا من أسمائهم، فهم من الكثرة بمكان، بحيث لا يمكن هنا أن نلم بجميع أسمائهم، وأملنا أن يتقدم إخواننا المزاليون وأخواتنا المزاليات بمراسلتنا لتسجيلهم في المدونة، للتعريف بهم، وهي فرصة جيدة للتعارف بينهم وبين إخوانهم المزاليين المستقرين بمختلف مناطق وحواضر المغرب

ولن نتوقف الآن في انتظار ذلك، بل سننطلق بادراج أسماء الموجودين لدينا في أرشيف الكتابة العامة لجمعية أيت مزال، وأغلبهم من الجمعويين والمشهورين في الميادين المختلفة، إلى أن تأتينا أسماء أخرى جديدة مستقبلا، وبعد أن تجتمع لدينا المعطيات الكافية والتي لا يسعها هذا المجال، سنفتح مدونة أخرى جديدة، لتوسيع محاور وأقسام هذا الموضوع حسب متطلبات البحوث والدراسات

--==*==--
--==*==--
--==*==--

*

------------------------------------
تحرير : محمد زلماضي المزالي
Zalmadi-mohamed@hotmail.com
------------------------------------

Une erreur est survenue dans ce gadget